الرئيسيةترحب بزوارهابحـثالأعضاءالتسجيلدخولالمجموعاتمكتبة الصورس .و .ج

شاطر | 
 

 الرؤيا التي أستبشر بها أسرى جوانتانامو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أفق
منشد مبدع
منشد مبدع
avatar

تاريخ التسجيل : 10/07/2009
المشاركات : 30
نقاط : 70
الجنس :
الدولة :
مزاجك :

مُساهمةموضوع: الرؤيا التي أستبشر بها أسرى جوانتانامو   2009-07-10, 07:41

asza

كشف المعتقل السوداني السابق في جوانتانامو سامي الحاج تفاصيل جديدة عن وضع المعتقلين هناك، حيث قال: إنهم تعرضوا لأبشع أنواع العذاب والإهانة على يد الأمريكيين، موضحاً أنهم استخدموا معهم السحر والمخدرات ولفوهم بالعلم الإسرائيلي من أجل إهانتهم. وقال الحاج في حديث موسع لصحيفة جزائرية: إن معتقلاً سعوديا في بداية سنوات الاعتقال رأى في منامه أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - يسلم عليه ويواسيه، وعندما شكا هذا المعتقل للرسول أوضاع المعتقلين في جوانتانامو قال له صلى الله عليه وسلم: ما قولكم في أن يعز الله من يعزكم ويذل من يذلكم، وأن الفرج قريب، ففرح المعتقلون بتلك الرؤية وأصبحوا يتناقلونها لتمدهم بالقوة.

وفيما ذكر الحاج قصة طريفة لمعتقل يمني اتهم بأنه "معتقل سعيد" في جوانتانامو بعدما قال لسجانيه أن ظروفه المادية سيئة في اليمن، وكشف عن تفاصيل حزينة عن وضع المعتقل السعودي محمد القحطاني، حيث قال: إنه متهم بأنه الخاطف رقم 20 في الطائرات التي نفذت هجمات الحادي عشر من سبتمبر ضد الولايات المتحدة.

وأضاف: هذا الشخص الذي لا يزال معتقلاً تعرض لأبشع أنواع التعذيب، وحكايته تعكس ما يحدث من تعذيب وانتهاكات داخل معتقل العار و الفضيحة الأمريكية.

وأوضح: عُزل القحطاني داخل زنزانة من خشب لعدة أشهر، قطعوه عن العالم الخارجي، مع استمرار التحقيقات ليلاً ونهاراً، التي كانت تركز على أمر واحد وهو أن يعترف المتهم بأنه المختطف رقم 20، ومورست ضد هذا المعتقل أنواع فظيعة من التعذيب النفسي والجسدي، فقد قام المحققون الأمريكيون بترك الكلاب تنهش جسمه بل أنه منع حتى من استعمال الحمام.

والأكثر من ذلك أنهم استخدموا نساء محققات في الضغط عليه، حيث تقوم واحدة بالوقوف على ظهره وتجبره على الوقوف وهو مقيد من أجل تحية العلم الأمريكي. وهو يهم بالوقوف يضرب في مناطق حساسة من جسمه، ومن الأساليب التي استخدمها المحققون الأمريكيون مع هذا المعتقل السعودي، لجوئهم إلى وضع صور خليعة في الغرفة الخشبية التي يعيش فيها بل أنهم كانوا يعلقون تلك الصور على رقبته ويجبرونه على وصف أدق تفاصيل ما لا يوصف، بالإضافة إلى وضع جهاز تلفاز في غرفته وتشغيل أصوات مخيفة وصور التفجيرات والإعدامات.

والى جانب كل هذه الأساليب التي تتعارض مع كل القيم ومبادئ حقوق الإنسان في العالم، تعرض المعتقل إلى سب وشتم له ولعائلته وإهانات لدينه الإسلام، حيث يقف المحقق على المصحف الشريف ويقول له بصريح العبارة: "إنها حرب بين النجمة والصليب والهلال".

وحسب شهادة سامي الحاج التي قال: إن الأمريكيين أنفسهم اعترفوا بها، فقد أصيب محمد القحطاني بانهيار جراء التعذيب الذي تعرض له ونقل على إثرها إلى المستشفى وهناك شعر بطعم النوم مثلما اعترف هو بنفسه لزملائه، ولكن بعد عودته إلى المعتقل عاود المحققون معه نفس التعذيب المصاحب بتحقيقات مستمرة وكلها تدور حول المختطف رقم "20"، وما زال هذا السعودي قابعاً في غياهب جوانتانامو ينتظر مصيره الذي قد يكون الإعدام أو الإفراج، في حال وفى باراك أوباما بوعوده بإغلاق المعتقل الذي وضع سمعة الولايات المتحدة في الحضيض.
اخواني المسلمين لاتنسوا إخوانكم من الدعاء ان يفرج الله كربهم ويفك أسرى من بقي منهم في سجون الصليب وصلى الله على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرؤيا التي أستبشر بها أسرى جوانتانامو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أعذب النشيد :: ¨°o.O (الإسلاميات) O.o° :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: